Menu

جامعة يو سي إس آي

Jalan Menara Gading, Taman Connaught, 56000 Kuala Lumpur, Wilayah Persekutuan Kuala Lumpur, Malaysia

الترتيب العالمي 5161
عدد المشاهدات 3606

على مبادئ الجرأة والمثابرة والنزاهة والتميز، يو سي إس آي هي مؤسسة رائدة للتعليم العالي ولها العديد من الفروع في كوالا لامبور، تيرينجانو وساراواك، ماليزيا.، ومجهزة بأحدث المرافق لتلبية احتياجات الطلاب وتقدم مجموعة واسعة من البرامج الأكاديمية، والتي تشمل الطب، الصيدلة، التمريض، الهندسة والعمارة إلى الموسيقى، والوسائط المتعددة، التعليم، الآداب والضيافة

تأسست يو سي إس آي في عام 1986

كانت المعهد الكندي للعلوم الحاسوبية وتطورت المدرسة مع الاعتماد في عام 1990اصبحت كلية سيدايا تم اعتمادها كجامعة ماليزية

مميزات الجامعة

تتميز جامعة سيدايا UCSI بالعديد من المميزات التي جعلتها أحد أفضل الجامعات الماليزية الخاصة. بعضًا من هذه المميزات تتلخص في الأداء التدريسي المتميز والسعي نحو المعرفة من خلال مجموعة برامج دراسية متنوعة
رسالة جامعة سيدايا UCSI غير مُحددة بالفترة الزمنية التي يقضيها الطالب في الجامعة وما أن ينتهي من الدراسة تنتهي، ولكن رسالة الجامعة مع الطالب تمتد إلى ما بعد تخرجه؛ فتشمل سنوات طويلة من تأهيل ما بعد التخرج، بل تسعى الجامعة بكل ما في وسعها إلى الارتقاء بكلًا من الطلاب والخريجين إلى أفضل المستويات في كافة النواحي العقلية والنفسية والروحية والأكاديمية، كذلك تسعى إلى اثقال خبراتهم العملية بشكل مستمر
مبنى الجامعة، كذلك مباني الكليات مُجهزة بالمرافق اللازمة والتي تلبي احتياجات الطلاب
تعمل جامعة سيدايا UCSI على تخريج الطلاب في المجالات الأكثر طلبًا والتي يحتاج إليها العالم في كافة المجالات الممكنة كالمجال الصناعي والتجاري والعلمي
تبنى الجامعة باستمرار علاقات أكاديمية وشراكات مع جامعات خاصة متنوعة بهدف تنمية الطلاب والموظفين والسعي نحو مواكبة التطور العالمي باستمرار
مهمة ورؤية ورسالة جامعة سيدايا UCSI واضحة تمامًا من نشأتها، وتحافظ الجامعة على هذه الرسالة والرؤية بشكل جاد، والتي تتمثل في تلقي أفضل أنواع التعليم، وتمكين البحوث العلمية وادخالها في مجالات الصناعة وتنمية عقل الطالب لمساعدته على مواجهة تحديات العالم المتجددة في كافة المجالات، والدليل على ذلك أن طلاب جامعة سياديا UCSI، يُثبتون وجودهم هذه الأيام من خلال بحوثهم في أقوى جامعات العالم؛ جامعة هارفارد وجامعة لندن الملكية